------------------
اهلا بك في منتدى طلفاح ^_^
------------------

برامج - افلام - شعر - العاب - اغاني
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بكم في منتدانا

شاطر | 
 

 أنواع الاصدقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sunsoon
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

عدد المساهمات : 452
تاريخ التسجيل : 03/05/2009
العمر : 22
الموقع : http://a7lastar.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: أنواع الاصدقاء   الجمعة مايو 15, 2009 10:46 pm

الصديق الحقيقي


هو الذي يعتبرالصداقة بينك وبينه عهدا لا يتنازل عنه مهما تكن الظروف، في الشدة يكون أول شخص إلىجانبك، وفي الرخاء يكون نديمك وخليلك الذي تسعد بوجوده. لا تغيره الظروف ولا تهزهالمغريات، يحبك وتحبه، يشتاق لك وتشتاق له، يصحح خطأك وتصحح خطأه ولا يزيد ذلكصداقتكم إلا قوة.


ملاحظات هامة
الصديق الحقيقي هو العملةالنادرة، فإن وجدته فحافظ عليه، وتأكد عندها أنك من أكثر الناس سعادة وأوفرهمحظاً.
عندما يحدث خلاف فإن حالةمن الهم تلف الطرفين، ولكن الصلح يكون سباقا وتعود المياه إلى مجاريها لتستمرالصداقة كما كانت، وربما أفضل مما كانت.






الصديق المؤقت


صديق تتعرف عليهفي مناسبة ما، تشعر تجاهه بمحبة عارمة وسيل من العواطف، تعتقد حينها أنه الصديقالذي طالما بحثت عنه، وفي سرعة رهيبة تتطور العلاقة وتتزايد ليكون أقرب المقربينإليك، قد يحدث هذا كله في فترة لا تتعدى الشهر، ثم لا تلبث أن تدرك – ويدرك – أنهذه الصداقة كانت متسرعة نوعاً ما، حيث يكتشف كل منكما عيوب الآخر وأخطاءه، وفي بعضالأحيان يكتشف الطرفان أنها على طرفي نقيض، فتفتر الصداقة وتصبح عاديةجداً.


ملاحظات هامة
الصديق المؤقت يترك مكانهفي القلب ولا ينسى صديقه، ولكن فتور الصداقة يأتي نتيجة لسرعة نمو العلاقة، علىخلاف العلاقة التي تنمو بعد إثبات الطرفين لمواقفهما ولصدق محبتهما. لذلك، احذرالصداقة المؤقتة لأنها في بعض الأحيان تترك جرحا لايندمل.






الصديق البعيد


تشعر بمحبتهوتدرك أن له مكاناً في القلب، ولكن كلما اقتربت منه ابتعد، وكلما دنوت منه دنا عنك،حاجز مجهول يصده عنك ويصدك عنه، نادرا ما ترى منه إقبالاً، وتسعد بهذا الإقبال أيماسعادة، ولكن سرعان ما تزول سعادتك عند إدراكك أن هذا الإقبال كسابقه، إقبال سريعسرعان ما يزول. ولكن مع كل ذلك لا ينكر ولا تنكر أن لكل منكما مكانة مرموقة في قلبصاحبه.


ملاحظات هامة
هذا النوع من الأصدقاءبالرغم من بعده – مريح للنفس وقريب منه، لا تجد منه مشاكل ولا كراهية، ولا يترك لكأدنى فرصة للخصام، لأنك إن افترضت منه شراً نفاه بتصرفاته، وإن افترضت منه كراهيةنفتها محبته، لذلك فهذا الصديق، يستحق منك التقدير وإن كانبعيداً.





الصديق الكاذب


صديق، يدعي ذلك،وهو بالفعل صديق وصادق في محبته، لكنه كثير الكذب، في أمور لا تستدعي ذلك، يتعذربأعذار مزيفة لتقبل اعتذاره، ولو أنه صدق لكان الأقرب إليك، يؤدي كذبه المتكرر إلىالبعد والسأم من كثرة ذلك، فتؤول الأمور إلى مجرد علاقة ومعرفة، كسائر العلاقاتالأخرى التي لا يؤثر وجودها من عدمه في حياتك.


ملاحظات هامة
الصراحة هي أفضل علاج لمثل هذا النوع، فإن لم تجد النصيحة والصراحة،فاعلم أن الخلل ليس في الصداقة، وإنما في الصديق.





الصديق الغيور


هو الذي لا يفهمالصداقة فهماً صحيحاً، ويعتبر الصديق سلعة اشتراها أو امتلكها، فلا يجب أن يشاركهفيها أحد، تثور ثائرته إذا علم أن لصديقه أصدقاء آخرون، ويسعى جاهداً لمراقبة صديقهومعرفة خصوصياته، إن اتصل فلم يجد رداً، رسم ألف صورة للخيانة التي تحاك من حوله،وإن طلب فرد طلبه اعتبر ذلك تقصيرا في حق الصداقة.


ملاحظات هامة
هذا في الواقع ليس صديقاً، وإن كان يعتبر علاقته صداقة، فمن أجلراحتك وسعادتك، تجنب هذا الصنف من البشر.




الصديق العدو


يظهر لك بصورةالصديق، ولكنه أحرص على إسقاطك من عدوك، يذيع أخبارك ويكشف سوءاتك، يتتبع الزلل منكوينشره، إذا رأى منك خيراً حوره ليطعن في نيتك، وإن رأى من خطأ اعتبره جرماً وشراأعلنته الصدف، أسميته صديقاً لأنك تعتقد ذلك بالفعل، بينما هو أخطر عليك منالعدو.


ملاحظات هامة
من الصعب اكتشاف هذا النوعمن الناس، قد ينبهك البعض أحيانا لذلك، ولكن تذكر قول الله تعالى: "يا أيها الذينآمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا"، فلا تجعل الظن يؤدي بك إلى ظلمالآخرين.






الصديق المجهول

لم تعتبره صديقاًفي يوم من الأيام، بل ربما كنت بعيداً عنه كل البعد، ولكن الظروف جعلت من هذا الشخصصديقاً برغم كل ما سبق، أصيل كريم، ذو خلق، رأى قسوة الظروف عليك، وساءه غيابك،فأسرع للسؤال عنك، ووقف إلى جانبك وقوف الكرام وانتشلك من غياهب الهم انتشالاً،فكان بذلك نعم الرفيق واستحق منك كلالمحبة.




ملاحظات هامة
معمثل هذا الصديق يرجع الإنسان إلى نفسه فيدرك أنه كان مقصراً في حق أناس كانوا أجدربمحبته من غيرهم.






الصديق الغائب


كان صديقاًمختلفاً عن سائر الأصدقاء يوماً ما، كان أقرب المقربين، أخص الخواص، ولكن الزمانيجري بغير ما تتمنى فغاب عن ناظرك، ولم تعد تراه أو تسمع أخباره، تلتقيه أحيانا فلاترى الصداقة القديمة، ربما كانت الظرف ساهمت في التغيير، وربما دخل في حياته أصدقاءآخرون، غائب بجسده ولكنه حاضر دائما في مخيلتك.


ملاحظات هامة
لا بد من يوم يعود في كل غائب من غيابه، فلا تبتئس وانتظر وكن واثقاًأن الصداقة الحقيقية لا تنتهي بهذه السهولة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أنواع الاصدقاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
------------------ :: قسم المواضيع المتنوعة-
انتقل الى: